تحميل كتاب الطاقة التقنية والتوجهات للمستقبل pdf لـ جون ر. فانشي

حول الكتاب
يقدم كتاب “الطاقة: التقنية والتوجهات للمستقبل Energy: Technology and Directions for the Future أساسيات الطاقة للعلماء والمهندسين، ويرى هذا الكتاب بأن إعتماد المجتمع على الطاقة الأحفورية في مطلع القرن الحادي والعشرين هو في حالة إنتقال مزيج أوسع للطاقة.
وتبيّن التنبؤات لمزيج طاقة القرن الحادي والعشرين بأن هناك مجموعة مجموعة من السيناريوهات المحتملة، وأكثر السيناريوهات إحتمالاً يتوقع إستخدام عدد من مصادر الطاقة المختلفة، وسيحتاج المتخصصون المستقبليون في الطاقة إلى فهم أصل وتفاعلات هذه المصادر للطاقة للإزدهار في صناعة الطاقة الناشئة من صناعة سائدة بالوقود الأحفوري إلى صناعة تستعمل العديد من مصادر الطاقة.

كتاب “الطاقة: التقنية والتوجهات للمستقبل” هو مسح لمصادر الطاقة التي ستكون متوفرة في هذا القرن، وهو مصمم ليساعد القارئ على فهم وتقدير دور مكونات الطاقة البديلة في مزيج الطاقة، لتحقيق هذا الهدف، سيتعرف القارئ على تاريخ وعلم مصادر الطاقة بالإضافة إلى تكنولوجيا الطاقة، والإلمام بالمادة المقدمة في هذا الكتاب سيساعد القارئ على أن يقيّم، بشكل أفضل، قابلية تطبيق تقنيات الطاقة الصاعدة والدور الذي ستؤدّيه هذه التقنيات في المستقبل.

يبدأ الكتاب بتقديم الخلفية التاريخية لطاقة القرن الحادي والعشرين، ويقدّم بعدها مفهوم تحوّلات الطاقة؛ يناقش الكتاب بعد ذلك النظام الحديث لتوزيع الطاقة في صورة كهرباء، يليه إستعراض لمفاهيم الحرارة والديناميكا الحرارية، هذه الخلفية تمهّد لدراسة أنواع معيّنة للطاقة.

النوع الأول للطاقة الذي سيتم دراسته هو الطاقة الجيوحرارية، حيث تتيح هذه الدراسة تقديم المفاهيم الأساسية للجيولوجيا وتشكُّل الكواكب تحسُّباً لدراسة المؤلف للوقود الأحفوري، ومناقشته للجيولوجيا وتشكُّل الكواكب تشرح مصدر الطاقة الجيوحرارية وتوضح الطريقة التي نتبعها لتقديم مصدر للطاقة في الخلفية الواسعة من النظريات الرائدة في العديد من مجالات العلوم ذات الصلة؛ بين هذه النظريات النظرية الكونية للإنفجار العظيم، وفرضية كنْت – لابلاس (Kant-Laplace)، وتكتونية الصفائح، وفرضية أوبارين – هالداين (Oparin-Haldane) عن أصل الحياة، والنظرية الإصطناعية للنشوء.

هذه النظريات تقدِّم الخلفية التي ستساعد القارئ على فهم الأفكار السائدة الموجودة، وتهيّئه لتقييم النظريات المتنافسة التي قد تصبح هامة في حياته المهنية.

بعد الإنتهاء من دراسة الطاقة الجيوحرارية، قام المؤلف بدراسة الوفود الأحفوري، الذي يقدِّم معظم الطاقة المستهلكة اليوم، يتبع ذلك مناقشة عن الطاقة الشمسية، والطاقة النووية، والطاقة البديلة (الرياح، والمياه، والكتلة الحيوية، والوقود الإصطناعي)، ومن ثم الهيدروجين، وفي العديد من الحالات، مثل معركة التيارات، وتطور الصناعة النفطية الحديثة، وإكتشاف وتطوير الطاقة النووية، تُستخدم الخلفية التاريخية للتكنولوجيا لوضع المادة التقنية في سياق إجتماعي.

سيتعرف القارئ إلى دور الطاقة في المجتمع، بما في ذلك الإعتبارات الإقتصادية، والأخلاقية، والبيئية، والموضوع الأخير هو مناقشة لتوقعات الطاقة والتوجه نحو إقتصاد الهيدروجين.

مناقشة الكتاب    تحميل الكتاب    

كتب ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *