تحميل كتاب أسطورة من كتاب الحب pdf لـ محمد عبد الحليم عبد الله

حول الكتاب
ممن أن أحكي لك شيئًا.. أنا الآن أكثر راحة.. ممكن أن أقول ولا أخاف.. إنني لم أحب أحدًا. كنت إذا نظرت في المرآة وأنا شاب أسأل نفسي حين أرى خيالي: “هل هذا الذي يشبهني تمامًا يمكن أن أحبه لو أنه خرج من المرآة بقدرة الله وعاش معي. أفكاره ستكون أفكاري وميوله ميولي لكن ربما أختلف معه لأني أختلف مع نفسي كثيرًا. ما شعرت مرة يا ولدي ولو لدقيقة واحدة أن إنسانًا أهم مني. والآباء والأمهات يحسون بأهمية حياة أولادهم في ساعات المرض ويدعون الله أن يكونوا هم فداء لهم. وعندما كانت زوجتي تفعل ذلك كنت أخاف عليها مني أن أخنقها رغمًا عني. وكنا ونحن شبان نحكي لبعضنا قصصًا فحكى لي أندادي عن القلب المشغول لكني لم أجرب هذا ولم أشعر بوجود قبلي أبدًا إلا إذا خفق من الجري أو الخوف.. ثم شعرت به عندما خفق من المرض.. آه.. تعبت..
كان الطبيب مستغرقًا في الاستماع، متأكدًا من صحة ما قاله الرجل.

مناقشة الكتاب    تحميل الكتاب    

كتب ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *