كتاب طائر أزرق نادر يحلق معي – رواية لـ يوسف فاضل

حول الكتاب
الإنتظار هو الفضاء الروائي الذي تدور أحداث رواية “طائر أزرق نادر يحلق معي” للكاتب المغربي يوسف فاضل، وعليه تبدو (زينة) بطلة الرواية تحمل نارها في داخلها مذ كانت في السادسة عشر من ربيعها، ولم تستطع إطفاءها. وهذه النار ستظل تلازمها ما دام: (عزيز) غائباً، ولكنها ظلت متيقنة أنه لم يمت ولم تبتلعه الأرض وأنها ستعثر عليه ذات يوم على الرغم من مرور عشرون عاماً على غيابه.
وانطلاقاً من وقائع معينة (سياسية واجتماعية) تقبع في ظلها الرواية، وفي أجواء من الحاجة والهوان والقمع، تتفتح علاقة حب بين زينة وعزيز: زينة التي تعاني وضعاً عائلياً مفككاً وتنتهي متشردةً في البارات، وعزيز الطيار الصامت، المرمي في زنزانة، الذي يعشق التحليق بخياله في ظلمة السجن، لينتهي مجهول المصير. وعليه، يمكن القول أن رواية (طائر أزرق نادر يحلق معي) هي توصيف لواقع الحال الذي تفرزه السياسات الحاكمة في غالبية البلدان العربية وشهادة على مرحلة تاريخية راهنة، ما تزال تعيشها المجتمعات العربية، وإن بأدوات وأدوار مختلفة، من قال أن التاريخ لا يعيد نفسه؟

مناقشة الكتاب    جقوق الملكية الفكرية محفوظة    

كتب ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *