تحميل كتاب المستودعات الرقمية على الإنترنت pdf

BORE02 2405
عنوان الكتاب : المستودعات الرقمية على الإنترنت
المؤلف : إيمان فوزي عمر
الناشر :الهيئة العامة لقصور الثقافة
الطبعة :2015
الصفحات : 284
المجلدات :1
الصيغة :PDF
وصف الكتاب
يؤكد كتاب «المستودعات الرقمية على الإنترنت»، لمؤلفته د.إيمان فوزي عمر، أنه تعد إتاحة وتوفير المعلومات من أهم منجزات التقنية الرقمية على شبكة الإنترنت، وهو ما يتمثل في تبادل المعلومات والخبرات والمعارف المختلفة على الشبكة.
وتبين المؤلفة أنه ظهرت تطبيقات كثيرة، كما في: مجموعات المناقشة، الصفحات الشخصية، نشر نتائج البحوث العلمية والأدبية وغيرها. وتجد أنها تمثل المستودعات الرقمية.
وتشرح المؤلفة أنه بدأت الفكرة منذ عدة عقود، بإعداد ملفات قابلة للنقل، وهو ما استتبع بتبادل مسودات البحوث فيما بين الباحثين قبل النشر للاستفادة من الملاحظات الممكنة وتلافيها قبل النشر النهائي. إلا أنه تلاحظ بعض المشاكل، وهي ما تمثلت في ارتفاع أسعار الدوريات العلمية بشكل باهظ التكلفة، مع عجز المكتبات عن اقتنائها.. وأيضا بزوغ أزمة التراخيص التي تحول دون الاحتفاظ بالأعداد القديمة أو السابقة للدوريات بمواقع البحث.
وعليه بدأ المجتمع العلمي البحث في الحلول غير المكلفة، والتي تتخطى مشكلة الاحتفاظ بالأعداد السابقة من المنشورات العلمية والدوريات الكبيرة والهامة. إذ نشأت حركة اجتماعية باسم «حركة الوصول الحر للمعلومات»، حيث طالبت العلماء بنشر أبحاثها العلمية على صفحات أعضائها، وهو ما يحمل معنى تعريف الغير بها ولتبادل الخبرات والآراء..
وذلك دون مقابل.وتشير الكاتبة إلى أنه بالرغم من كل المحاولات العالمية لتوفير المعلومات بشتى السبل، تبدو الدول العربية تسير بخطوات بطيئة، ليس فقط في ابتكار الوسيلة التي توفر المعلومات، بل في عدم متابعة المواقع التي تحتوي عليها بشكل علمي ومنضبط.
وفي ضوء هذا التوجه العالمي للوصول الحر إلى المعلومات عالميا، تبدو المكتبات وكذا العلماء، على غير التحمس المنتظر للاستفادة من تلك المستودعات المعلوماتية. وتشرح المؤلفة نشأة وتطور فكرة المستودعات الرقمية المفتوحة، وتتفحص وتنقد واقع المستودعات الرقمية المفتوحة على شبكة الإنترنت.. إذ جرى تحديد عناصر الفحص والنقد والتقييم في عدد من العناصر.
كما تناول التصور المقترح من الكاتبة لتأسيس مستودع مؤسسي علمي جامعي على شبكة الإنترنت.

  

تحميل الكتاب    تواصل معنا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.