تحميل كتاب ولدي pdf لـ محمد حسين هيكل

حول الكتاب
ما أعجب لعب الحوادث بنا، وتوجيهها إيانا؟ فلو أن هذا الكتاب نشر من عام مضى لنشر بإسم غير إسمه، ولنظمت مواده غير نظامها الحاضر. فإلى عام مضى كان عزمي أن أجعل عنوانه”خلال أوربا” وأن أرتب مواده على أنه كتاب سياحة، وأن أجعل إهداءه إلى زوجي أن كان من أجلها إجتيازنا أوربا شرقاً وغرباً وشمالاً وجنوباً. ولم يكن عنوان” ولدي” ليدور يومئذٍ بخاطري أو لتجرؤ أن تخطه يدي، أن كانت كلمة”ولدي” جديرة بأن تثير في نفسي وفي نفوس أحب الناس إلىّ آلم الذكرى وأفجع الأثر. لكن رحمة الله بنا وعطف القديرعلينا وما عوضنا عما إحتسبنا خفف من لوعة هذه الذكرى الأليمة يثير خيال ورودها إلى النفس عبرات من مآق يعز علىّ أن تنهلّ منها دمعة ألم واحدة. واليوم وإن بقيت في القلب ندوبه فإن الثغر ليفترّ عن إبتسامة لهذه الطفلة التي رزقنا والتي نرجو لها ما يرجوه أبرالآباء لأحب البنين، ونرجو بها في الحياة متاعاً حرمناه مدى سنوات أربع.

مناقشة الكتاب    تحميل الكتاب    

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.