تحميل كتاب لا تلمني – رواية pdf لـ بيار روفايل

حول الكتاب
“لا تلمني” رواية نُسجت خيوطها من واقع الحياة، والحياة دائماً فيها الوجهان، الصدق مقابل الكذب، والحب مقابل الكره، والوفاء مقابل الغدر، وفي روايتنا هذه سنشهد كل هذه الوجوه في امرأة واحدة.

-في روايته “لا تلمني” يحكي الروائي “بيار روفايل” قصة امرأة مطلقة لا يهمها سوى جمع المال “بهية الرميل” تتعرف على “عادل فرسان” رجل أعمال معروف غني وأرمل يعيش مع ابنته الشابة “نجاة” ويبدأ يسأل عن هذه المرأة فيعرف عنها كل شيء “تزوجت مرتين وتطلقت مرتين، وأنها تعيش وحدها في دارها الفخمة الأنيقة في شارع الحمراء في بيروت…”، فهي بحاجة إلى رجل من وزن ومن عيار عادل فرسان، رجل غني يغدق ماله بسخاء، ماله فقط، هي لا تريد إلا المال”.

تتوالى الأحداث في الرواية وتنقلب الصداقة في قلب عادل إلى حب والحب أصبح غراماً عنيفاً.

أما هي فكان موقفها واضحاً “إما الزواج وإما الإنفصال يا عادل، إذا أنت لم تتزوج مني فمعنى ذلك أن مصير حبنا هو الزوال، معنى ذلك إننا قادمون على الإنفصال”.

بعد مرور الوقت تستطيع بهية أن توقع عادل في شباكها وتتزوجه، ولكنها، تبقى على حب عشيقها “رفيق الصخري” تقول له: “وأصابعها تتشابك بأصابعه، اسمع يا رورو أنا كما تعلم فقيرة، وأنت أيضاً فقير، إذا تخلى عني يوماً عادل فرسان سيكون مصيرنا الجوع والفاقة والحرمان، يجب أن نضمن مستقبلنا أنا عندما أتزوج عادلاً أصبح غنية؛ كل ثروته ستتدفق بين يدي…”.

-فهل ستتمكن هذه المرأة اللعوب من تنفيذ ما يدور في خلدها وتخدع عادل فرسان وتبقي على عشيقها وحبه، وهل سيبقى معها عشيقها أم سينصرف بدوره إلى امرأة أخرى؟…

هذا ما سوف نكتشفه معاً عند قراءتنا لهذه الرواية الشيقة التي نشهد في كل فصل من فصولها مفاجأة وحدثاً يشدنا إلى متابعته إلى آخر الرواية حين تنتظرنا جريمة قتل فمن سيدفع ثمن الخديعة في النهاية؟…

مناقشة الكتاب    تحميل الكتاب    

كتب ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *