تحميل كتاب علاقة عروض الشعر ببنائه النحوي pdf لـ د. محمد جمال صقر

وصف الكتاب

ولقد درج أغلب الباحثين على دراسة كل مسألة من هاتين المسألتين، على حدة منفصلة عن الأخرى، فإذا ما درسوا عروض قصيدة ما، وصفوا صورة البيت أى بحره ومقدار تفاعيله وصورها من حيث الزحاف والعلة والسلامة منهما، وصورة قافيته أى نوعها ومقدار حروفها وحركاتها ولاسيما المتكرر منها، وإذا ما درسوا بناء هذه القصيدة النحوي -على التوسع فى مفهوم النحو-، وضفوا أبنية كلماتها وجملها وميزوا فى هذا بين ما وافق النثر وما خالفه.
والحقيقة أن هؤلاء الباحثين فى حاجة ماسة إلى دراسة كل مسألة من هاتين المسألتين بإزاء الأخرى فى وقت واحدٍ معاً. ولكن القطع بنتائج دراسة علاقة هاتين المسألتين، يحتاج إلى مقارنة هذه القصيدة بنص منثور لصاحبها نفسه، فى معناها ومقدارها، فعندئذ يتضح أن مجئ البناء النحوى فى القصيدة على نحو ما وفى النص المنثور على نحو أخر، راجع حتماً إلى وجود العروض وعدمه.
ولا ريب فى ان الحصول على هذا النص المنثور المتحققة فيه الشروط السابقة (أن يكون لصاحب القصيدة نفسه، وأن يكون فى معناها ومقدارها) شبيه بالمستحيل، إلا أن يتكلفه الشاعر، ولا جدوى تنتظر من دراسة قامت على مادة متكلفة مصطنعة.
ولقد رأيت بديلاً لذلك النص المنثور، يمكنه أن يعين الدراسة على القطع بنتائج علاقة العروض بالبناء النحوي، هو قصيدة من الشعر الجديد تقارن بقصيدة الشعر القديم التى سبق ذكرها، على أن يتحقق فى قصيدة الشعر الجديد تلك الشروط التي كانت مطلوبة فى النص المنثور.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.