تحميل كتاب طعم أسود … رائحة سوداء – رواية pdf لـ علي المقري

حول الكتاب
(إلى كينونة مستحيلة لطالما تصادي سؤالها في منامي القلق ويقظتي الساهية “أتعرفني”؟ “أنت جميعهن” فيفتر ثغرها عن ابتسامة رضا، بينما يولد في قلبي سؤال: “أقادر، وأنت لست سوى أنت، في أفضل الأحوال الياس فركوح يقدم لروايته بهذه العبارة المعبرة حيث يغدو المرء بعض ذكريات عابرة، ولحظات تتلاشى في الزمن رويداً رويداً، قبل أن تنطفأ شمعة جسده الذائبة.
إن اليمبوس أو المنقطة الوسط بحسب المفهوم الكاثوليكي أو الثالثة ما بين الجنة والجحيم تودع فيها أرواح الأطفال الأبرياء الذي ما توا قبل نيلهم المعمودية لتزول عنهم الخطيئة الأصلية. هي هنا رمز له دلالته، حيث يقف الراوي أو البطل في منطقة المابين هذه، حيث يتوقف الزمن في مكان ما ليجري في مكان آخر، ليترك وراءه التفاصيل والذكريات حين يختلط كل شيء في بعده الآدمي، وحده الكاتب يدرك حقيقة ما يجري حوله فهو يتابع اللعبة ليتم تفاصيلها، إن الكاتب يدخل أرض الرخاوة، أرض المابين، كما يحلو له وصفها أو قل هي الأرض الحرام التي لا يدخلها الجميع.

مناقشة الكتاب    تحميل الكتاب    

كتب ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *