تحميل كتاب دور برامج الأطفال في القنوات الفضائية العربية المتخصصة في ثقيف الطفل pdf لـ د. أسمى نوري صالح

BORE01 667 - تحميل كتاب دور برامج الأطفال في القنوات الفضائية العربية المتخصصة في ثقيف الطفل pdf لـ د. أسمى نوري صالح

كتاب دور برامج الأطفال في القنوات الفضائية العربية المتخصصة في ثقيف الطفل


المؤلف                    : أسمى نوري صالح

اللغة                       : العربية

دار النشر                : دار غيداء

سنة النشر             : 2015

عدد الصفحات        : 307

نوع الملف              : PDF

وصف الكتاب 
لفترة قریبة خلت، كانت خدمة الستلایت باستقبال القنوات الفضائیة عبر الاقمار الصناعیة ممنوعة عن الفرد العراقي وحتى عندما توافرت ھذه الخدمة عن طریق اشتراك شھري لم یتسن لجمیع افراد المجتمع الانتفاع من ھذه الخدمة لارتفاع كلفة الاشتراك الشھري وارتفاع كلفة جھاز الاستقبال، فضلاً عن عدم توافر استقبال كل القنوات الفضائیة بل قنوات محددة، ولكن بعد 9 / 4/ 2003 وبعد تغییر نظام الحكم في العراق، انتشرت الصحون الفضائیة بصورة واسعة مؤلفة بذلك اشكالیة في التعرض لقنوات لا تتناسب مع القیم الاخلاقیة العربیة والاسلامیة فضلا عن ان الوضع الاجتماعي والاقتصادي والامني للبلد، جعل من (ظاھرة الستلایت) المتنفس الترفیھي الوحید للاسرة العراقیة وللطفل العراقي بالتحدید لتوافر قنوات متخصصة ببرامج الاطفال وافلام الرسوم المتحركة والتي تبث على مدار الساعة برامجھا المنوعة والجدیدة والتي تتمتع بتقنیة متطورة من حیث الدقة في الصورة والصوت وخصوصاً باستعمال التلفزیونات الرقمیة الحدیثة والتي تظھر الالوان بصورة تبھر الطفل وتجعلھ ینجذب ویتشوق لمتابعة البرامج، فضلاً عن التطور الحاصل في انتاج الرسوم المتحركة والمستخدم فیھا احدث برامج الكومبیوتر وخصوصاً برنامج الـ (3D (أو (Dimention Three (الصورة ذات الثلاثة أبعاد والتي تظھر الحركة والانفعالات والشخوص الكارتونیة، وكأنھا حقیقیة تدخل الى وجدان الطفل، وتسیطر على انفعالاتھ، وتجعلھ یذوب في أحداثھا، كل ذلك ادى الى احداث تغییرات على شخصیة وسلوك الأطفال انعكس بعضھا بصورة ایجابیة والبعض الآخر انعكس بصورة سلبیة، تم تناولھا في فصول البحث، فالطفل العراقي بكل ما تعرض الیھ من حرمان سواء أكان مادیاً أم معنویاً، لعدم تخصیص وسائل الاعلام، في العراق، لفترة كافیة من برامج الأطفال في التخطیط البرامجي

مناقشة الكتاب    تحميل الكتاب  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *