تحميل كتاب بحوث مؤتمر علوم الشريعة في الجامعات pdf لـ مجموعة مؤلفين

books4arab 1542915 - تحميل كتاب بحوث مؤتمر علوم الشريعة في الجامعات pdf لـ مجموعة مؤلفين

كتاب مؤتمر علوم الشريعة في الجامعات


المؤلف                    : مجموعة مؤلفين

اللغة                       : العربية

دار النشر                : المعهد العالمي للفكر الإسلامي

سنة النشر             : 1995

عدد الصفحات        : ج.1 : 544 ج.2: 467

نوع الملف              : PDF

وصف الكتاب
يأتي الاهتمام بتطوير علوم الشريعة في الجامعات في سياق الجهد المبذول لرسم معالم المشروع الحضاري الإسلامي المعاصر، الذي يستهدف إعادة بناء النسق الثقافي والفكري للأمة، والخروج من المأزق الحضاري الذي تعاني منه، وتطوير قدرتها على استئناف الحياة الإسلامية، وتعزيز دورها في توجيه مسيرة الحضارة الإنسانية وترشيدها.

ونظراً لما تقوم به مؤسسات علوم الشريعة، لا سيما في الجامعات، من دور إيجابي وفاعل في إحياء الإسلام في نفوس المسلمين، والمحافظة على سلامة الفكر الإسلامي بعيداً عن الجمود والانحراف، فإن الحرص على قوة هذه المؤسسات وسلامة توجهها من الأمور الضرورية اللازمة لتمكينها من القيام بدورها على أحسن يأتي الاهتمام بتطوير علوم الشريعة في الجامعات في سياق الجهد المبذول لرسم معالم المشروع الحضاري وجه.

ولهذا الغرض فقد شاركت جمعية الدراسات والبحوث الإسلامية، بالتعاون مع المعهد العالمي للفكر الإسلامي، والجامعة الأردنية، وجامعة اليرموك، وجامعة مؤتة، في تنظيم مؤتمر ” علوم الشريعة في الجامعات:الواقع والطموح” صيف عام 1994. وقد حضر المؤتمر مجموعة كبيرة من علماء الأمة ومفكريها من مختلف الأقطار، ونظروا في واقع علوم الشريعة في الجامعات، من حيث برمجها ومنهجها وأساليب تدريسها، وبينوا الضرورة الملحة لمرجعة هذا الواقع وتطويره، وأكدوا أن هذا العلوم المنطق الأساسي للفكر الإسلامي، وميدان إعداد العلماء والدعاة، الذين يؤمل منهم الإسهام الأكبر في إخراج الأمة من أزمتها، والمحافظة على هويتها، وقيادة المجتمع الإسلامي والإنساني، لتحقيق السعادة التي أرادها الله للإنسان في الدنيا والآخرة.

ويتضمن هذا الكتاب المجموعة الثانية من بحوث المؤتمر المذكور. أما المجموعة الأولى من البحوث فقد تضمنها الجزء الأول من هذا الكتاب.

مناقشة الكتاب    تحميل ج.1  تحميل ج.2 

كتب ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *