تحميل كتاب صاحب الجلالة الحب – رواية pdf لـ مصطفى أمين

حول الكتاب
“رفض المؤلف في جلسته على السلم الرخامي في عمارة العجوزة، أمام شقة إحسان خالد في الطابق الثاني، مع الخادمة سعدية… كما مضت سعدية في إملائها عليه ختام القصة كما تتخيلها وهي تقول: “و… ذات يوم، وكانت سعدية قد انتهت من توزيع المنشورات، ولم يبق معها إلا نسخة واحدة، قررت أن تدسها تحت باب الشقة مخدومها الأستاذ درويش مخلص الصحافي والمحامي، كما كانت تفعل كل مرة توزع فيها منشوراً جديداً. فقد كانت تجد لذة وهي ترقب الأستاذ درويش ينحني ويلتقط المنشور الجديد.
إن المنشور هذه المرة يشير إلى علاقة فوزي بك صلاح الدين مدير الأمن العام بالدكتورة دوريس… ويهاجم ترقية زوجها الدكتور العروسي ترقية زوجها الدكتور العروسي ترقية استثنائية متخطياً المئات من زمائله الأطباء الأكفاء… لا لسبب إلا لأن مدير الأمن العام يحب زوجة الطبيب. وهو يشير من بعيد إلى شقة سعدون باشا. وتصورت سعدية مخدومها الأستاذ درويش وهو يمسك المنشور الجديد ويقرأه باهتمام ثم يتلوه على زوجته بهيجة، ويعلق على فقراته. وكانت سعدية تحرص أن تستمع إلى تعليقات الأستاذ مخلص كأنها نشيد النصر يحيى الجهد الذي بذلته في توزيع المنشور.

مناقشة الكتاب    تحميل الكتاب    

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.